منتديات الحلم
أهلا وسهلا بك عزيزي الزائر , ادا كنت ترغب بالتسجيل معنا اضغط على كلمة التسجيل وادا كنت ترغب في المطالعة والاستفادة فالمنتدى منتداك وهو بيتك التاني ونتمنى لك قضاء اوقات سعيدة ومفيدة

اسرة منتديات الحلم

اعلانات مجانية اضف اعلانك هنا



جديد المحاضرات

جديد ملخصات الدروووس

امتحانات ، طريقة الاجابة
انظم لمعجبني مدونتا واحصل على جديد الاخبار والوظائف و المحاضرات

شاطر
اذهب الى الأسفل
avatar
bilal
طاقم الاشراف
طاقم الاشراف
ذكر

عدد المساهمات : 1350

نقاط : 9428

ت.التسجيل : 25/12/2009

العمر : 22

اين تعيش : المغرب - طنجة

العمل/الترفيه : طالب

المزاج : هادئ

المخدرات ((((أبعدها لله عن جميع الناس ))))

في السبت 23 يناير 2010, 19:47
مقدمة

تسبب الخمور و المسكرات و المخدرات و العقاقير المخدرة مخاطر و مشكلات عديدة في كافة أنحاء العالم , و تكلف البشرية فاقداً يفوق ما تفقده أثناء الحروب المدمرة . حيث تسبب المشكلات الجسمية و النفسية و الاجتماعية و الاقتصادية و التي تحتاج إلى تضافر الجهود المحلية و الدولية لمعالجتها .

فالإدمان لم يعد مشكلة محلية تعاني منها بعض الدول الكبرى أو الصغرى أو بلدان محلية أو إقليمية , بل أصبح مشكلة دولية , تتكاتف الهيئات الدولية والإقليمية , لإيجاد الحلول الجذرية لاستئصالها , وترصد لذلك الكفاءات العلمية و الطبية و الاجتماعية , لمحاولة علاج ما يترتب عنها من أخطار إقليمية ودولية , و تنفق الأموال الطائلة لتضيق الحد من تفشيها و انتشارها .

و الخمور و المسكرات معروفة منذ ما قبل التاريخ , كما كانت منتشرة في الجاهلية , فكان من بين تلك النباتات التي أستخدمها الإنسان نبات القنب الذي يستخرج منه الحشيش و الماريجوانا , و نبات الخشخاش الذي ينتج الأفيون و الذي يتم تصنيع المورفين و الهيروين و الكودائين منه حالياً , و بعض أنواع الصبار , ونبات الكوكا الذي يصنع منه الكوكائين في العصور الحديثة , و نباتات ست الحسن و الداتورة وجوزة الطيب و عش الغراب.

فلما جاء الإسلام حرم تعاطيها و الاتجار بها , و أقام الحدود على ساقيها وشاربها و المتجر بها , و قد أكد العلم أضرارها الجسمية و النفسية و العقلية والاقتصادية , و مازال انتشارها , يشكل مشكلة خطيرة تهدد العالم كله .

فبمرور الزمن تعرف الإنسان في عصرنا الحالي على النتائج الخطيرة التي تنجم عن استخدام تلك المخدرات و العقاقير و المركبات و المشروبات الكحولية , بعد أن أصبح الإدمان أحد مظاهر الحياة المعاصرة . وتبين أن استخدام العديد من هذه المواد يؤدي إلى ما يسمى بالاعتماد البدني و الاعتماد النفسي .

و يشير الاعتماد البدني إلى حالة من اعتماد فسيولوجي للجسم على الاستمرار في تعاطي المواد التي أعتاد المرء على تعاطيها . و إن التوقف عن التعاطي يؤدي إلى حدوث أعراض بدنية مرضية خطيرة يمكن أن تنتهي في ظروف معينة إلى الوفاة , الأمر الذي يجعل المرء يعود مقهوراً إلى استخدام تلك المواد لإيقاف ظهور هذه الأعراض البدنية الخطيرة .

وبعد أن كان المرء يتعاطى العقاقير أو المركبات أو المخدرات أو الكحوليات بهدف الدخول في حالة من اللذة و البهجة , يصبح تعاطي هذه المواد هادفاً لإيقاف الأعراض البدنية المزعجة التي يثيرها التوقف عن التعاطي . و هكذا يصبح المرء أسيراً و عبداً للمادة التي أعتاد على تعاطيها و لا يستطيع الفرار منها إلا إذا اتخذت أساليب علاجية معينة لفترة طويلة.

و عادة ما يتطور الموقف لأبعد من هذا , حيث يعمد المتعاطي إلى استخدام مواد أخرى جديدة بالإضافة إلى المواد التي أدمن عليها بهدف نشدان المتعة و المشاعر الأولى التي كان يسـتمتع بها من قبل. إلا أنه بعد فترة وجيزة يعجز عن تحقيـق ذلك , و يصبـح التعاطي هدفـاً فقط إلى إيقـاف الأعراض المؤلمـة - المميتة في بعض الأحيان – التي يعاني منها المرء بمجرد توقفه عن استخدام تلك المواد .

و أما فيما يتعلق بالاعتماد النفسي , فان ذلك يشير إلى نشوء رغبة قهرية نفسية شديدة من نشدان الحصول على المادة التي أدمن عليها المرء لتعاطيها.

و تدور حياة المرء في حلقة مفرغة , إذ أنه ما أن يتعاطى الجرعة التي أدمن عليها حتى يبدأ في البحث عن مصادر يستمد منها الجرعات التالية , الأمر الذي ينتهي به إلى التدهور اجتماعيا و اقتصاديا و مهنياً و إهمال شئون نفسه و أسرته .

لذا يجب علينا أن لا نقف موقف المتفرج , بل علينا أن نشارك بكل ثقلنا و بكل ما أوتينا من قوة و إمكانات مادية أو معنوية . فكلكم راع و كلكم مسئول عن رعيته , فعلى الآباء و المربون و أولو الأمر ملاحظة أبنائهم و احتضانهم و احتوائهم . و في الوقت نفسه يكونوا القدوة و المثل لهم , و العين مفتوحة عليهم وعلى أصدقائهم و الأماكن التي يرتادونها هؤلاء الأبناء .

و علينا أن نحمى أبنائنا و مستقبلنا الحضاري من هذا الخطر . بل أخطر المعارك التي تهدد المسلمين بالتخلف و التمزق و ضياع الأمل في التنمية . إنها مؤامرة تستهدف و تستدرج المسلمين إلى حروب مهلكة تستهلك طاقاتهم كلها . مؤامرة لإغراق المسلمين في دوامة المخدرات .

فبتضافر الجهود و بمزيد من الإيمان بالله سيتم القضاء على مشكلة المخدرات .

_________________



توقيعي

avatar
bilal
طاقم الاشراف
طاقم الاشراف
ذكر

عدد المساهمات : 1350

نقاط : 9428

ت.التسجيل : 25/12/2009

العمر : 22

اين تعيش : المغرب - طنجة

العمل/الترفيه : طالب

المزاج : هادئ

رد: المخدرات ((((أبعدها لله عن جميع الناس ))))

في السبت 23 يناير 2010, 19:47
تعريف المخدرات
التعريف في اللغة :

المخدر :
بضم الميم و فتح الخاء و تشديد الدال المكسورة من الخدر – بكسر الخاء و سكون الدال – وهو الستر , يقال : المرأة خدَّرها أهلها بمعنى : ستروها , و صانوها عن الامتهان .

و من هنا أطلق اسم المخدر على كل ما يستر العقل و يغيبه
التعريف العلمي :

المخدر مادة كيميائية تسبب النعاس و النوم أو غياب الوعي المصحوب بتسكين الألم . و كلمة مخدر ترجمة لكلمة Narcotic)) المشتقة من الإغريقية (Narcosis) التي تعني يخدر أو يجعل مخدراً . و لذلك لا تعتبر المنشطات و لا عقاقير الهلوسة مخدرة وفق التعريف , بينما يمكن اعتبار الخمر من المخدرات .
التعريف القانوني :

المخدرات مجموعة من المواد التي تسبب الإدمان و تسمم الجهاز العصبي و يحظر تداولها أو زراعتها أو تصنيعها إلا لأغراض يحددها القانون و لا تستعمل إلا بواسطة من يرخص له بذلك . و تشمل الأفيون و مشتقاته و الحشيش و عقاقير الهلوسة و الكوكائين و المنشطات , و لكن لا تصنف الخمر و المهدئات والمنومات ضمن المخدرات على الرغم من أضرارها و قابليتها لإحداث الإدمان .

_________________



توقيعي

avatar
bilal
طاقم الاشراف
طاقم الاشراف
ذكر

عدد المساهمات : 1350

نقاط : 9428

ت.التسجيل : 25/12/2009

العمر : 22

اين تعيش : المغرب - طنجة

العمل/الترفيه : طالب

المزاج : هادئ

رد: المخدرات ((((أبعدها لله عن جميع الناس ))))

في السبت 23 يناير 2010, 19:49
تصنيف المخدرات و أشكالها
مخدرات تصنيعية ( تخليقية )

المسهرات و المنشطات


المنومات


المهدئات


المذيبات الطيارة

_________________



توقيعي

avatar
bilal
طاقم الاشراف
طاقم الاشراف
ذكر

عدد المساهمات : 1350

نقاط : 9428

ت.التسجيل : 25/12/2009

العمر : 22

اين تعيش : المغرب - طنجة

العمل/الترفيه : طالب

المزاج : هادئ

رد: المخدرات ((((أبعدها لله عن جميع الناس ))))

في السبت 23 يناير 2010, 19:50
مخدرات طبيعية


الخشخاش


الكوكائين


القـنـب


القات

_________________



توقيعي

avatar
bilal
طاقم الاشراف
طاقم الاشراف
ذكر

عدد المساهمات : 1350

نقاط : 9428

ت.التسجيل : 25/12/2009

العمر : 22

اين تعيش : المغرب - طنجة

العمل/الترفيه : طالب

المزاج : هادئ

رد: المخدرات ((((أبعدها لله عن جميع الناس ))))

في السبت 23 يناير 2010, 19:50
زراعة
الخشخاش




يمكن
أن تزرع شجرة الخشخاش ( Papaver
Somniferum ) في جميع أنحاء
العالم على إمتداد يقع من خط الاستواء إلى
56 درجة شمالاً . و يمكن أن تزرع
في أي نوع من التربة , على أي إرتفاع ,
شأنها شأن زراعة المحاصيل الزراعية
العادية .



و
يصل طول شجرة الخشخاش إلى ثلاثة أو أربعة
أقدام , ذات أزهار كبيرة يصل قطر بعضها إلى
أربعة أو خمسة بوصات. تتراوح في لونها من
أبيض صاف إلى أحمر غامق أو قرمزي .










_________________



توقيعي

avatar
bilal
طاقم الاشراف
طاقم الاشراف
ذكر

عدد المساهمات : 1350

نقاط : 9428

ت.التسجيل : 25/12/2009

العمر : 22

اين تعيش : المغرب - طنجة

العمل/الترفيه : طالب

المزاج : هادئ

رد: المخدرات ((((أبعدها لله عن جميع الناس ))))

في السبت 23 يناير 2010, 19:51
الكوكائين








الكوكايين
منبه طبيعي قوي يستخرج من أوراق أشجار
الكوكا (Erythroxylon coca) .
و اشجار الكوكا عبارة عن شجيرات مزدهرة
ذات حجم متوسط تزرع اساساً على سفوح جبال
الأنديز و في حوض الأمازون و بالأخص في
بيرو و بوليفيا و كولومبيا , و أيضاً في
تايوان و جاوه و بعض مناطق الهند وأفريقيا.



يحتوي
الكوكايين الخام أو عجينة الكوكا على
حوالي 56 % من مادة الكوكايين. و يتم تحضير
الكوكايين بإذابة أوراق الكوكا الجافة في
حامض الكبريتيك , ثم تعالج بكربونات
الصوديوم. و بعد ذلك تتم معالجة عجينة
الكوكا بمحلول من حامض الهيدروكلوريك , و
تتم له معالجة أخرى للحصول على مادة
كلوريد الكوكايين الذي يباع في الأسواق
للمتعاطين. إلا أن الكوكايين الذي يستخدم
لأغراض طبية يعالج بطرق أخرى.




و
هناك أسلوب أخر لإستخراج الكوكايين من
أوراق شجرة الكوكا , إذ يتم حصاد محصول
أوراق الكوكا و هي في حجم الإبهام كل ثلاث
أو أربع شهور , ثم تجفف و ترسل إلى المصانع
البدائية المجاورة , حيث تغسل الأوراق في
مزيج من الماء و الكيروسين و كربونات
الكالسيوم , إلى أن يخرج معجون الكوكايين
من المحلول. ثم يجفف المعجون في الشمس أو
على نار هادئة , و يتم تصديره بعد ذلك إلى
أحد المصانع الأكثر تنقية و ذلك لتنقية
الكوكايين.




يتعاطى
الكوكايين عن طريق الشم , و التدخين في
الغليون أو مثل السجائر , و عن طريق الفم أو
الحقن في الوريد باذابته في الماء , و قد يخلط
في هذه الحالة بالهيروين و يسمى الكرة
السريعة
(Speed ball) ,
أو الميثاكولون أو الباربيتيورات.







و
يفضل المدمنون على الكوكايين تعاطيه عن طريق
الشم. و تبدأ العملية بسحق الكوكايين إلى
بودرة دقيقة بنصل موسى أو بأداة مماثلة حتى
تتفتت الدقائق الكبيرة من الكوكايين و تصبح
أكثر نعومة , حيث يمكن أن تستقر بعض الدقائق
كبيرة الحجم في مجرى الأنف , و تسبب التهاباً
شديداً للغشاء. ثم يتم ترتيب الكوكايين في
خطوط رفيعة يبلغ طولها من 3 إلى 5 سم. و يتم
استنشاق كل خط بورقة نقدية يتم لفها في شكل
أنبوب.


_________________



توقيعي

avatar
bilal
طاقم الاشراف
طاقم الاشراف
ذكر

عدد المساهمات : 1350

نقاط : 9428

ت.التسجيل : 25/12/2009

العمر : 22

اين تعيش : المغرب - طنجة

العمل/الترفيه : طالب

المزاج : هادئ

رد: المخدرات ((((أبعدها لله عن جميع الناس ))))

في السبت 23 يناير 2010, 19:52
القنب




نبات
القنب (Hemp)المسمى
(Cannabis Sativa) نبات بري ينمو تلقائياً أو يزرع ,
ويتراوح طول شجيرته بين متر واحد و مترين و
نصف , تبعاً لجودة الأرض , و هطول الأمطار ,
و أوراقه طويلة و خفيفة و مشرشرة تتجمع على
شكل مروحة و متبادلة على الساق , أما
أزهاره فهي وحيدة الجنس – بمعنى أن هناك
شجيرات ذكرية و أخرى أنثوية – صغيرة الحجم
منتظمة , ذات غلاف زهري أخضر اللون.










وزهر
النبات المؤنث هو الذي يحتوي على البذور و
ينتج في الوقت نفسه مادة راتنجية تمتاز عن
سائر النبات باحتوائها على اكبر نسبة من
المخدر
(Cannabinol , Tetrahydrocannabinol-THC-) ,
أما الشجيرات الذكرية فتزهر ولكنها تحتوي
على بذور و لا تنتج المادة الراتنجية
كالأنثى وتحتوي أجزاؤها على نسبة ضئيلة من
المادة المخدرة.





و
يتم إستخراج الحشيش بضغط المادة الراتنجية في
نبات القنب , و هناك طرق عدة لحصاد هذه المادة
الراتنجية منها : ضرب النبات الجاف على الحائط
في غرفة مغلقة , ثم جمع المسحوق من على الحائط
و الأرض و السقف و من أجسام العاملين. و عادة
ما يكون الحشيش النقي بني قاتم , و يليه في
النقاء الحشيش ذو اللون البني المائل إلى
الإخضرار , أو المائل إلى اللون الرمادي.







أما
الحشيش السائل أو زيت الحشيش فهو مادة لزجة
لونها أخضر قاتم , و لا تذوب في الماء. و يتم
إنتاجها عن طريق إذابة الحشيش في محلول كحول ,
ثم يسخن المحلول إلى درجة التبخر , ثم يكثف بعد
ذلك للحصول على السائل.



و
للحشيش أسماء كثيرة و ذلك تبعاً للمنطقة التي
يزرع أو يستهلك فيها و من أشهر أسمائه :



1.
البَنج ( بفتح الباء ) : وهي
كلمة هندية تعني الغبار أو غبار الطلع , و هي
المادة المستخرجة من الأوراق و الأزهار مع
السيقان المزهرة. و يعرف في السودان باسم بانجو
(بنقو)


2.
الجانجا : و
هي المادة الراتنجية المستخرجة من الأوراق
الصغيرة و الأزهار فقط , و يسمى أيضاً شاراس
في مناطق الشرق الأقصى.

3.
الماريوانا :
وهو يشمل الزهرات مع الأوراق و السيقان , و هذا
الاسم شائع في الولايات المتحدة و البلاد
الغربية.

4.
الحشيش :
شائع في مصر و سوريا و لبنان.

5.
الكيف : اسم
منتشر في المغرب و الجزائر.

6.
التكروروي :
اسم مشتهر في تونس نسبة إلى بلاد تكرور.

7.
الجنزفوري :
في الخليج

8.
الحقبك : في
تركيا

9.
الدقة (Dagga) :
في أستراليا

10.
الجريفا (Grifa):
في المكسيك



ويتم
تعاطيه إما بتدخينه عن طريق الجوزة أو البوري
أو السجاير , أو عن طريق الفم حيث يضاف إلى
الحلوى و ما أشبه , أو بالمضغ.



_________________



توقيعي

avatar
bilal
طاقم الاشراف
طاقم الاشراف
ذكر

عدد المساهمات : 1350

نقاط : 9428

ت.التسجيل : 25/12/2009

العمر : 22

اين تعيش : المغرب - طنجة

العمل/الترفيه : طالب

المزاج : هادئ

رد: المخدرات ((((أبعدها لله عن جميع الناس ))))

في السبت 23 يناير 2010, 19:52
القات




تنمو
نبتة القات كاثا أيديوليس فورسك (Catha Edulis
Forssk)
على مرتفعات بعض المناطق مثل اليمن
و الحبشة و الصومال , أي يزرع بشرق أفريقيا
وجنوب الجزيرة العربية. كما أنه يزرع في
أغلب الأمر مع البن.




و
أوراق شجرة القات ذات رائحة عطرية مميزة ,
و ذات مذاق عطري حلو و قابض. و تظل الأوراق
طازجة لمدة تقرب من أربع أيام ثم تتحول من
اللون الخضر إلى اللون الأصفر حيث تفقد
قدراً من فعاليتها.




و
يمضغ المتعاطي أوراق النبات و يستحلبها
بوضعها بين الخد و الفكين (التخزين) و إذا
مضغت أوراقه كما يفعل اليمنيون يكثر
اللعاب و يمنح حالة منعشة ميقظة , ثم مغيبة.



أما
الأحباش فيستعملونه بدلاً من الكوكا و
يمضغونه بكثرة ليزيل عنهم النعاس.



و
أما سكان الصومال فينسبون له مفعولاً يشبه
مفعول الأفيون إذا دخن.




و
يبدو أن للقات نوعين من التأثيرات
المتعارضة. فهو يعمل على تنبيه أو تنشيط
الجهاز العصبي السمبثاوي و ما يصاحب ذلك
من مشاعر حسن الحال وتزايد القدرة البدنية.
كما أن له تأثير آخر من الكف و الإنهباط ,
حيث يبطيء من نشاط الأمعاء و يعمل على كف
الشهية. و يماثل هذان التأثيران فاعلية
الأمفيتامينات.



و
في الواقع فان تعاطي القات يعمل على
استثارة تأثيرات فسيولوجية شبيهة بما
تحدثه الأمفيتامينات مثل : ارتفاع ضغط
الدم , زيادة معدل سرعة التنفس , سرعة ضربات
القلب و خفقانه , اتساع حدقة العين , ارتفاع
درجة الحرارة , العرق , أرق , قلق , سلوك
عدواني , مشاعر من زيادة القدرة على العمل
وان كان تعاطي القات يؤدي بالفعل الى خفض
الإنتاج كماً و التاثير فيه نوعاً.



و
عادة ما يمر المتعاطي بمراحل ثلاث وهي :



أولاً:
مرحلة التنبيه أو التنشيط , و تبدأ عقب تناول
القات بفترة من 15 إلى 20 دقيقة حيث يشعر
المتعاطي بالقوة و النشاط و زوال التعب و
تزايد النشاط الفكري.



ثانياً:
حالة حسن الحال , حيث يشعر المتعاطي براحة
نفسية , و ينتقل إلى عالم من التخيلات. وتبدأ
هذه المرحلة بعد حوالي ساعة و نصف من بدأ
التعاطي.



ثالثاً:
مرحلة التوتر و القلق النفسي , حيث يمر
المتعاطي بحالة من الشرود الذهني و التوتر و
القلق.



و
كما هو الحال في جميع أنواع العقاقير , فان
تأثير القات يختلف من شخص لآخر وفقاً لعوامل
عدة منها نوع القات و مدة التعاطي و عمر الشخص
نفسه.



و
تتم عملية تعاطي القات خلال تجمعات اجتماعية ,
حيث يسود في بداية الأمر حسن الحال و الإنشراح
و التفكه و الثرثرة , كما يحدث في جلسات الحشيش
عادة , ثم يدخل المتعاطون بعد ذلك في حالة من
التوتر و العصبية ينفض خلالها ذلك التجمع.




_________________



توقيعي

avatar
bilal
طاقم الاشراف
طاقم الاشراف
ذكر

عدد المساهمات : 1350

نقاط : 9428

ت.التسجيل : 25/12/2009

العمر : 22

اين تعيش : المغرب - طنجة

العمل/الترفيه : طالب

المزاج : هادئ

رد: المخدرات ((((أبعدها لله عن جميع الناس ))))

في السبت 23 يناير 2010, 19:54
المخدرات



أضرارها أنواعها



وكيفية الوقاية منها







مقدمة


مشكلة
المخدرات من اخطر المشاكل الصحية والاجتماعية والنفسية التي تواجه العالم أجمع
وطبقا لتقديرات المؤسسات الصحية
العالمية يوجد حوالي 800 مليون
من البشر يتعاطون المخدرات أو يدمنونها.



و
الإدمان على مخدر ما ، يعني تكون رغبة قوية وملحة تدفع المدمن إلى الحصول على
المخدر وبأي وسيلة وزيادة جرعته من آن لآخر ، مع صعوبة أو استحالة الإقلاع عنه
سواء للاعتماد ( الإدمان ) النفسي أو لتعود أنسجة الجسم عضويا
( Drug Dependency ) وعادة ما يعاني المدمن من قوة دافعة قهرية داخلية للتعاطي بسبب
ذلك الاعتماد النفسي أو العضوي .و
لقد
تضافرت عديد من العوامل السياسية ، الاقتصادية والاجتماعية لتجعل من المخدرات خطرا
يهدد العالم أو كما جاء في بيان لجنة الخبراء بالأمم المتحدة " إن وضع
المخدرات بأنواعها في العالم قد تفاقم بشكل مزعج وأن المروجين قد تحالفوا مع
جماعات إرهابية دولية لترويج المخدرات " والكويت بلد منفتح ، يعيش فيه خليط
من البشر، كما أن شبابنا لا شك مستهدفون من قوى الشر ، بيد أن لدينا القدرة
والمرجع في ديننا الحنيف ولنذكر جميعا قوله تعالى } ولا
تقتلوا أنفسكم إن الله كان بكم رحيما {
ومن قوله }
ولا تلقوا بأيديكم إلى التهلكة {
.






ولو
استخدمت الإنسانية 20% من الأموال المتداولة بتجارة المخدرات الدولية لاختفت
الأمية من العالم ؟؟




أما
40% من تلك الأموال فهي كفيلة بمكافحة الجوع نتيجة ( التصحر ) في كل أرجاء العالم
و 60% من تلك الأموال تقضي على الفقر في 27 دولة هي الأكثر فقرا من بين دول العالم
.لكن ( كارتيلات ) تصنيع المخدرات لم تكن أبدا لتنتظر إلى حقائق إنسانية ، بل كانت
تحرص على جني المزيد من الأرباح والأموال الملوثة بدماء ضحاياها في كل مكان .
والمخدرات التخليقية جاءت وبكل أسف لتمثل تحالف العلم مع العقول الشيطانية ، بدلا
من تسخير قدرات العلماء لإنتاج أدوية أو أغذية تفيد البشرية ، جاءت تلك المخدرات
لتضيف بعدا أكثر مأساوية ولتوقع بالمزيد من الضحايا بصورة قاسية للغاية .








تعريف المخدرات :

المخدرات هي كل مادة طبيعية أو مستحضرة في المعامل ، من
شأنها إذا استخدمت في غير الأغراض الطبيـــــــة أو( الصناعية الموجهة ) أن تؤدي
إلى فقدان كلي أو جزئي للإدراك بصفة مؤقتة ، وهذا الفقدان الكلي أو الجزئي تكون
درجته بحسب نوع المخدر وبحسب الكمية المتعاطاة . كما يؤدي الاعتياد أو الإدمان بالشكل
الذي يضر بالصحة الجسمية والنفسية والاجتماعية للفرد .




و
تعرف منظمة الصحة العالمية المخدرات
كالتالى " هي كل مادة خام أو مستحضرة أو تخليقية تحتوى عناصر منومة أو مسكنة
أو مفترة من شأنها إذا استخدمت في
غير الأغراض الطبية أن تؤدي إلى
حالة من التعود أو الإدمان مسببة الضرر النفسي أو الجسماني للفرد والمجتمع "








الفرق بين
الإدمان والتعود :



المخدرات
في مجملها تؤثر على المخ وهذا سر تأثيرها والكثير منها يتسبب في ضمور ( موت ) بعض
خلايا الجزء الأمامي لقشرة الدماغ
( Cortex ) .


وهناك
مخدرات تسبب اعتمادا نفسيا دون تعود عضوي لأنسجة الجسم أهمها : القنب ( الحشيش ) ،
التبغ ، القات ، وعند توفر الإرادة لدى المتعاطي فإن الإقلاع لا يترك أي أعراض
للانقطاع .



وبالمقابل هناك مخدرات تسبب اعتمادا نفسيا
وعضويا أهمها : الأفيون ، المورفين ، الهيروين ، الكوكايين ، الكراك وكذلك الخمور
وبعض المنومات والمهدئات والإقلاع عن تعاطي تلك المخدرات يتسبب في أعراض انقطاع
قاسية للغاية تدفع المتعاطي للاستمرار بل وزيادة تعاطيه .



لذلك
فإن الانتباه لعدم الوقوع في شرك المخدرات هو النجاة الحقيقة ، و يجب المبادرة إلى
طلب المشورة والعلاج مهما كانت مرحلة الإدمان حيث تتحقق المكاسب الصحية لا محالة .



مراحل
الإدمان :



يمر المدمن ، أو من يتعاطى المخدر بصورة
دورية ، عادة ما يمر بثلاثة مراحل هي :



1.مرحلة الاعتياد (
Habituation )



وهي
مرحلة يضطر يتعود فيها المرء على التعاطي دون أن يعتمد عليه نفسيا أو عضويا وهي
مرحلة مبكرة ، غير أنها قد تمر قصيرة للغاية أو غير ملحوظة عند تعاطي بعض المخدرات
مثل الهيروين ، المورفين والكراك .



2.مرحلة التحمل (
Tolerance )



وهي
مرحلة يضطر خلالها المدمن إلى زيادة الجرعة تدريجيا وتصاعديا حتى يحصل على الآثار
نفسها من النشوة وتمثل اعتيادا نفسيا وربما عضويا في آن واحد .



3.مرحلة الاعتماد
، الاستبعاد أو التبعية
( Dependence )


وهي
مرحلة يذعن فيها المدمن إلى سيطرة المخدر ويصبح اعتماده النفسي والعضوي لا إرادي
ويرجع العلماء ذلك إلى تبدلات وظيفية ونسيجية بالمخ . أما عندما يبادر المدمن إلى
إنقاذ نفسه من الضياع ويطلب المشورة والعلاج فإنه يصل إلى مرحلة الفطام
( Abstentious ) والتي يتم فيها وقف تناول
المخدر بدعم من مختصين في العلاج النفسي الطبي وقد يتم فيها الاستعانة بعقاقير
خاصة تمنع أعراض الإقلاع
( Withdrawal Symptoms )
.





تصنيف المخدرات


يمكن تقسيم المخدرات وتصنيفها بطرق مختلفة عديدة نختار منها التالي :-



1- مخدرات طبيعية وأهمها
وأكثرها انتشارا : الحشيش والأفيون والقات والكوكا



2- المخدرات المصنعة وأهمها المورفين والهيروين والكودايين والسيدول
والديوكامفين والكوكايين والكراك



3- المخدرات التخليقية وأهمها عقاقير الهلوسة والعقاقير المنشطة
والمنبهات والعقاقير المهدئة






الحكم الشرعي للمخدرات :


أجمع
علماء المسلمين من جميع المذاهب على تحريم المخدرات حيث تؤدي إلى الأضرار في دين المرء وعقله وطبعه ، حتى جعلت خلقا كثيرا
بلا عقل ، وأورثت آكلها دناءة النفس والمهانة . قال الله تعالى } يا أيها الذين
آمنوا إنما الخمر والميسر والأنصاب والأزلام رجس من عمل الشيطان فاجتنبوه لعلكم

تفلحون { المائدة 90 .



قال
رسول الله صلى الله عليه وسلم " كل مسكر خمر حرام
"
، والخمر هو كل ما خامر العقل أو غطاه أو ستره بغض النظر عن مظهر
المسكر أو صورته وكل المخدرات مسكرة ومفترة وهي حرام ، قال رسول الله صلى الله
عليه وسلم " ما أسكر كثيرة فقليله حرام "
كما قال " حرام على أمتي كل مفتر ومخدر "
.






القانون الكويتي والمخدرات :


·
تنص المواد 33،34،35 من القانون رقم 74 لسنة 1983
في شأن مكافحة المخدرات وتنظيم استعمالها والاتجار بما يلي :



1.يعاقب
بالحبس مدة لا تزيد على خمس سنوات وبغرامة لا تتجاوز خمسة آلاف دينار كل من جلب أو
حاز أو حرز أو اشترى أو أنتج أو استخرج أو فصل أو صنع مواد مخدرة أو زرع نباتا من
النباتات الواردة في الجدول رقم 5 أو حازها أو اشتراها وكان ذلك بقصد التعاطي أو
الاستعمال الشخصي ما لم يثبت أنه قد رخص له بذلك طبقا لأحكام القانون ( المادة 33
) .



2.لا
تقام الدعوى الجنائية على من يتقدم من متعاطي المواد المخدرة من تلقاء نفسه للعلاج
( مادة 34 ) .



3.يجوز
لأحد الزوجين أو أي من الأقارب حتى الدرجة الثانية أن يطلب إلى النيابة العامة
إيداع زوجه أو قريبه - الذي يشكو من إدمانه أو تعاطيه للمواد المخدرة - أحد المصحات للعلاج ، كما يجوز ذلك للجهة
الحكومية التي يعمل بها المدمن وبشكل عام فإن متعاطي المخدرات يعرض نفسه لعذاب
ضميره وللندم إلى جانب تعرضه لعقوبة السجن خلف القضبان إذا ما استمر في تعاطيه لها
.






أسباب تعاطي المخدرات :


1.ضعف الوازع الديني :


فإن
الإيمان بالله سبحانه وتعالى من أكبر الموانع للانحراف ، حيث قال رسول الله صلى
الله عليه وسلم :



" ولا يشرب الخمر حين يشربها وهو مؤمن "
.






2.أصدقاء
السوء:



فالصحبة
السيئة ورفاق السوء كثيرا ما يكونوا سببا في تعاطي المخدرات للرغبة في التقليد ،
وصدق رسول الله صلى الله عليه وسلم حين قال : " مثل
الجليس الصالح والجليس السوء كحامل المسك ونافخ الكير
.






3.توفر المال مع وقت الفراغ :



قد
يكونان عاملان أساسيان في إقبال الشباب على تعاطي المخدرات إذا لم يجد التوجيه
السليم لقضاء وقت الفراغ بما هو نافع ، في مقابل عدم وجود التوعية الرشيدة لطريقة
الإنفاق المالي ومصاريفه .






4.الاعتقاد
الخاطئ بأن المخدرات تزيل الشعور بالقلق والاكتئاب والملل ، وتزيد في القدرة
الجنسية .






5.الإهمال
الأسري للجوانب التربوية ، وكثرة المشاكل الأسرية بما يسهل انحراف الأبناء ، فقد
قال تعالى :



} يا أيها الذين آمنوا قوا أنفسكم وأهليكم نارا وقودها الناس والحجارة
{
وقال رسول الله صلى الله عليه وسلم :



" كلكم راع ، وكلكم مسؤول عن رعيته "
.






6.حب
الاستطلاع والفضول لفئة من الناس في تجربة أشياء غير مألوفة دون مبالاة لآثارها
فيسقط في هاوية الدمار والهلاك .






7.استخدام المواد المخدرة
للعلاج استخداما سيئا لا يتبع فيه إرشادات الطبيب مما يسبب له الإدمان .






8.الصراع
السياسي بين بعض الدول وسعيها للحصول على أسرار الآخرين ، فالمخدرات هي البوابة
السليمة لمثل هذه الصراعات .






أضرار المخدرات:


·
الأضرار الاجتماعية والخلقية :


1.انهيار المجتمع وضياعه بسبب
ضياع اللبنة الأولى للمجتمع وهي ضياع الأسرة .



2.تسلب من يتعاطاها القيمة
الإنسانية الرفيعة ، وتهبط به في وديان البهيمية ، حيث تؤدي بالإنسان إلى تحقير
النفس فيصبح دنيئا مهانا لا يغار على محارمه ولا على عرضه ، وتفسد مزاجه ويسوء
خلقه .



3.سوء المعاملة للأسرة
والأقارب فيسود التوتر والشقاق ، وتنتشر الخلافات بين أفرادها .



4.امتداد هذا التأثير إلى
خارج نطاق الأسرة ، حيث الجيران والأصدقاء .



5.تفشي الجرائم الأخلاقية
والعادات السلبية ، فمدمن المخدرات لا يأبه بالانحراف إلى بؤرة الرذيلة والزنا ،
ومن صفاته الرئيسية الكذب والكسل والغش والإهمال .



6.عدم احترام القانون ،
والمخدرات قد تؤدي بمتعاطيها إلى خرق مختلف القوانين المنظمة لحياة المجتمع في
سبيل تحقيق رغباتهم الشيطانية .






7.الأضرار الاقتصادية:


1.المخدرات تستنزف الأموال
وتؤدي إلى ضياع موارد الأسرة بما يهددها بالفقر والإفلاس .



2.المخدرات تضر بمصالح الفرد ووطنه
، لأنها تؤدي إلى الكسل والخمول وقلة الإنتاج .



3.الاتجار بالمخدرات طريق
للكسب غير المشروع لا يسعى إليه إلا من فقد إنسانيته .



4.إن كثرة مدمنيها يزيد من
أعباء الدولة لرعايتها لهم في المستشفيات والمصحات ، وحراستهم في السجون ، ومطارة
المهربين ومحاكمتهم .






8.الأضرار الصحية :


1.التأثير على الجهاز التنفسي
، حيث يصاب المتعاطي بالنزلات الشعبية والرئوية ، وكذلك بالدرن الرئوي وانتفاخ
الرئة والسرطان الشعبي.



2.تعاطي المخدرات يزيد من
سرعة دقات القلب ويتسبب بالأنيميا الحادة وخفض ضغط الدم ، كما تؤثر على كريات الدم
البيضاء التي تحمى الجسم من الأمراض .



3.يعاني متعاطي المخدرات من
فقدان الشهية وسوء الهضم ، والشعور بالتخمة ، خاصة إذا كان التعاطي عن طريق الأكل
مما ينتج عنه نوبات من الإسهال والإمساك ، كما تحدث القرح المعدية والمعوية ،
ويصاب الجسم بأنواع من السرطان لتأثيرها على النسيج الليفي لمختلف أجهزة الهضم .



4.تأثير المخدرات على الناحية
الجنسية ، فقد أيدت الدراسات والأبحاث أن متعاطي المخدرات من الرجال تضعف عنده
القدرة الجنسية ، وتصيب المرأة بالبرود الجنسي .



5.التأثير على المرأة وجنينها
، وهناك أدلة قوية على ذلك . فالأمهات اللاتي يتعاطين المخدرات يتسببن في توافر
الظروف لإعاقة الجنين بدنيا أو عقليا .



6.الأمراض النفسية كالقلق
والاكتئاب النفسي المزمن وفقدان الذاكرة ، وقد تبدر من المتعاطي صيحات ضاحكة أو
بسمات عريضة ، ولكنها في الحقيقة حالة غيبوبة ضبابية .



7.تؤدي المخدرات إلى الخمول
الحركي لدي متعاطيها .



8.ارتعاشات عضلية في الجسم مع
إحساس بالسخونة في الرأس والبرودة في الأطراف .



9.احمرار في العين مع دوران
وطنين في الأذن ، وجفاف والتهاب بالحلق والسعال .



10.تدهور في الصحة العامة
وذبول للحيوية والنشاط .






طرق الوقاية من المخدرات :


1.لاشيء يعين المرء على تحقيق
مآربه إلا بالإيمان فمن تسلح بها نجح ومن سار على الجادة وصل وأن يكون كل قصده هو
التقرب إلى الله بترك محرماته .



زرع الوازع الديني لدى
الأطفال في الصغر .



2.على المتعاطي أن يتذكر كلما
عزم على أخذ المخدر أن مخدره هذا سيزيد مشكلاته تعقيدا.



3.كتابة أخطار تعاطي هذه
المحرمات بخط واضح ووضعها في مكان بارز ، وقراءتها بين آونة وأخرى حتى تتجدد
العزيمة .



4.ملاحظة الحالة الصحية
وتطورها ، وعدم التذمر عند الشعور بآلام الرأس والعضلات ، فعليه بالارتياح كون هذه
الآلام إشارة إلى تخلص أعضاء الجسم مما تراكم فيها من السموم .






5.مزاولة الرياضة بالشكل
السليم .



6.الانقطاع عن الأماكن التي
اعتاد أن يتناول فيها تلك المواد ، وكذلك الأصحاب الذين يتعاطونها .



7.إشغال وقت الفراغ بما ينفع
في الدنيا والآخرة .



8.عقد صداقة دائمة مع الأبناء
.



9. زرع الثقة المتبادلة بين الأهل
والأبناء وتوطيد العلاقة القوية بينهم .













المخدرات الطبيعية





هي مجموعة من النباتات
الموجودة بالطبيعة والتي تحتوي أوراقها أو ثمارها أو مستخلصاتها على عناصر مخدرة
فعالة ، ينتج عن تعاطيها فقدان جزئي أو كلي للإدراك ، كما أنها قد تترك لدى المتعاطي
اعتمادا وإدمانا نفسيا أو عضويا أو كلاهما وأهمها :



·
نبات القنب الهندي
، الحشيش أو الماريهوانا .



·
نبات الخشخاش أو
الأفيون .



·
نبات القات .

·
نبات الكوكا .

_________________



توقيعي

avatar
bilal
طاقم الاشراف
طاقم الاشراف
ذكر

عدد المساهمات : 1350

نقاط : 9428

ت.التسجيل : 25/12/2009

العمر : 22

اين تعيش : المغرب - طنجة

العمل/الترفيه : طالب

المزاج : هادئ

رد: المخدرات ((((أبعدها لله عن جميع الناس ))))

في السبت 23 يناير 2010, 19:54
المخدرات المصنعة




هي
مجموعة من المواد المستخلصة أو الممزوجة أو المضافة أو المحضرة من نباتات موجودة في
الطبيعة تحتوى على عناصر مخدرة فعالة ( مخدرات طبيعية ) ، ينتج عن تعاطيها فقدان
جزئي أو كلي للإدراك ، كما أنها قد تترك لدى المتعاطي اعتمادا وإدمانا نفسيا أو
عضويا أو كلاهما وأهمها :



·
المورفين .


·
الهيروين .


·
الكودايين .


·
السيدول .


·
الديوكامفين .


·
الكوكايين .

·
الكراك .

_________________



توقيعي

avatar
bilal
طاقم الاشراف
طاقم الاشراف
ذكر

عدد المساهمات : 1350

نقاط : 9428

ت.التسجيل : 25/12/2009

العمر : 22

اين تعيش : المغرب - طنجة

العمل/الترفيه : طالب

المزاج : هادئ

رد: المخدرات ((((أبعدها لله عن جميع الناس ))))

في السبت 23 يناير 2010, 19:54
المخدرات التخليقية :


هي
مجموعة من المواد الاصطناعية سواء من العقاقير أو غيرها مصنعة من مواد أولية
طبيعية أو غير موجودة في الطبيعة ، ينتج عن تعاطيها فقدان جزئي أو كلي للإدراك ،
كما أنها قد تترك لدى المتعاطي اعتمادا وإدمانا نفسي أو عضوي أو كلاهما وأهمها :



·
عقاقير الهلوسة .


·
العقاقير المنشطة ، المنبهات
( الأمفيتامينات ) .



·
المنومات .


·
العقاقير المهدئة .

·
المذيبات الطيارة والأصماغ .

_________________



توقيعي

avatar
bilal
طاقم الاشراف
طاقم الاشراف
ذكر

عدد المساهمات : 1350

نقاط : 9428

ت.التسجيل : 25/12/2009

العمر : 22

اين تعيش : المغرب - طنجة

العمل/الترفيه : طالب

المزاج : هادئ

رد: المخدرات ((((أبعدها لله عن جميع الناس ))))

في السبت 23 يناير 2010, 19:55
كن حذرا
وساعد نفسك والآخرين



يؤكد تقرير لجنة الأمم
المتحدة بأن تعاطي المخدرات وإدمانها لا يعتمد فقط على عوامل اجتماعية أو اقتصادية
وإنما يعود إلى أن المدمن له شخصية غير سوية تسعى لتلبية حاجاتها دون تمهل أو تبصر
أو اكتراث بما يترتب على هذا السلوك . كن متمسكا بديننا الحنيف و تذكر قوله
تعالى }
يأمرهم بالمعروف وينهاهم عن المنكر
ويحل لهم
الطيبات ويحرم عليهم الخبائث {
، كن حريصا في اختيار أصدقائك ومعارفك ولا
تقدم على التجربة ، فمجرد البداية قد تعني الإدمان وتذكر قول رسول الله صلى الله
عليه وسلم " المرء على دين خليله فلينظر أحدكم
من يخالل " أطلب مشورة الأسرة والأهل
والحكماء عملا بقوله تعالى } يا أيها الذين آمنوا أطيعوا
الله وأطيعوا
الرسول وأولي الأمر منكم { .

_________________



توقيعي

avatar
bilal
طاقم الاشراف
طاقم الاشراف
ذكر

عدد المساهمات : 1350

نقاط : 9428

ت.التسجيل : 25/12/2009

العمر : 22

اين تعيش : المغرب - طنجة

العمل/الترفيه : طالب

المزاج : هادئ

رد: المخدرات ((((أبعدها لله عن جميع الناس ))))

في السبت 23 يناير 2010, 19:55
المصادر




اعتمد
هذا البحث على عدد من المصادر أهمها
إصدارات اللجنة الوطنية لمكافحة المخدرات والصندوق الوقفي لتنمية الصحية
وكتاب الأستاذ الدكتور

_________________



توقيعي

avatar
tangeroise
المراقبة العامة
المراقبة العامة
انثى

عدد المساهمات : 1974

نقاط : 12797

ت.التسجيل : 02/01/2010

العمر : 24

اين تعيش : المغرب - طنجة

العمل/الترفيه : طالبة

المزاج : عادية

رد: المخدرات ((((أبعدها لله عن جميع الناس ))))

في السبت 23 يناير 2010, 20:35
موضوع جد مهم بلال

و مجهودك أهم

شكرا على الافادة

تحياتي (المغفلة)
avatar
Mr.halhoul
المدير العام
المدير العام
ذكر

عدد المساهمات : 5518

نقاط : 30395

ت.التسجيل : 12/12/2009

العمر : 28

اين تعيش : المغرب - الفنيدق

العمل/الترفيه : طالب

المزاج : هادئ

رد: المخدرات ((((أبعدها لله عن جميع الناس ))))

في السبت 23 يناير 2010, 21:05
شكرا جزيلا لك اخي بلال على هدا المجهود الجبار الدي قمت

به لنشر هده المعلومات المتميزة وندعوا لله ان يحفضنا

من هده المخدرات السامة التي تخرب عقل الانسان وجيبه وحتى حياته الاجتماعية

_________________



توقيعي

منتديات الحلم تعود بحلة جديدة


غائب عن المنتدى لاسباب دراسية



أتمنى حظ موفق لكل التلاميد والطلبة


avatar
bilal
طاقم الاشراف
طاقم الاشراف
ذكر

عدد المساهمات : 1350

نقاط : 9428

ت.التسجيل : 25/12/2009

العمر : 22

اين تعيش : المغرب - طنجة

العمل/الترفيه : طالب

المزاج : هادئ

رد: المخدرات ((((أبعدها لله عن جميع الناس ))))

في الأحد 24 يناير 2010, 09:36
tangeroise كتب:موضوع جد مهم بلال

و مجهودك أهم

شكرا على الافادة

تحياتي (المغفلة)




مشكورة على المرور يا مغفلة
avatar
bilal
طاقم الاشراف
طاقم الاشراف
ذكر

عدد المساهمات : 1350

نقاط : 9428

ت.التسجيل : 25/12/2009

العمر : 22

اين تعيش : المغرب - طنجة

العمل/الترفيه : طالب

المزاج : هادئ

رد: المخدرات ((((أبعدها لله عن جميع الناس ))))

في الأحد 24 يناير 2010, 09:36
halhoul كتب:شكرا جزيلا لك اخي بلال على هدا المجهود الجبار الدي قمت

به لنشر هده المعلومات المتميزة وندعوا لله ان يحفضنا

من هده المخدرات السامة التي تخرب عقل الانسان وجيبه وحتى حياته الاجتماعية



مشكور على المرور
الرجوع الى أعلى الصفحة
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى