منتديات الحلم
أهلا وسهلا بك عزيزي الزائر , ادا كنت ترغب بالتسجيل معنا اضغط على كلمة التسجيل وادا كنت ترغب في المطالعة والاستفادة فالمنتدى منتداك وهو بيتك التاني ونتمنى لك قضاء اوقات سعيدة ومفيدة

اسرة منتديات الحلم

اعلانات مجانية اضف اعلانك هنا



جديد المحاضرات

جديد ملخصات الدروووس

امتحانات ، طريقة الاجابة
انظم لمعجبني مدونتا واحصل على جديد الاخبار والوظائف و المحاضرات

شاطر
اذهب الى الأسفل
avatar
المآيسترو الشمآلي
طاقم الادارة
طاقم الادارة
ذكر

عدد المساهمات : 168

نقاط : 3023

ت.التسجيل : 03/10/2011

العمر : 26

اين تعيش : இ الفَنِيدَقِْ இ

العمل/الترفيه : تقني متخصص .......

المزاج : فووووور

معلـــــــومــات خاصـــة بمجــــــلة الزراعة والفلاحة

في الخميس 06 أكتوبر 2011, 20:29

معلـــــــومـــــــــات
خاصـــــــة بمجــــــلة الزراعة والفلاحة




1

الزراعة تشير إلى إنتاج المواد الغذائية
والسلع من خلال الزراعة وصناعة الغابات.




2

الزراعة هي مفتاح التنمية التي أدت إلى
ظهور الحضارة، مع تربية الحيوانات الموستئنسة والنباتات (أي المحاصيل)
لصناعة فائض الطعام الفائض الذي يساعد قي تطوير المجتمعات ذات الطبقات
والكثافة السكانية العالية




3

الزراعة تشتمل على أنواع كثيرة من التخصصات
والتقنيات، بما في ذلك سبل توسيع الأراضي المناسبة لنمو النباتات عن طريق
حفر القنوات المائية وغيرها من أشكال الري




4

زراعة المحاصيل على الأراضي الصالحة
للزراعة والرعى الريفى للمواشي على المراعي يظل الأساس في الزراعة




5

في القرن الماضي كان هناك اهتمام متزايد
لتحديد وقياس أشكال مختلفة من الزراعة. في العالم المتقدم تتراوح الزراعة
عادة بين الزراعة المستديمة (على سبيل المثال الزراعة المعمرة أو الزراعة
العضوية) والزراعة المكثفة (مثل صناعة الزراعة).




6

الزراعة الحديثة، وتربية النبات، ومبيدات
الآفات والأسمدة، والتقدم التكنولوجي زاد بشكل حاد من زراعة المحاصيل، وفي
نفس الوقت تسببت في أضرار بيئية واسعة النطاق وآثار سلبية على صحة الإنسان




7

أهم المنتجات الزراعية يمكن تجميعها بصورة
عامة في الغذاء، الالياف، الوقود، والمواد الخام، والأدوية والمنشطات،
ومجموعة متنوعة من منتجات الزينة أو منتجات المحاصيل الغريبة.




8

الزراعة لعبت دورا رئيسيا في تنمية الحضارة
البشرية. وحتى الثورة الصناعية، فإن الغالبية العظمى من السكان تعمل بكد
في الزراعة




9

تطوير تقنيات الزراعية أدى إلى زيادة
الإنتاج الزراعي باطراد، والانتشار الواسع لهذه التقنيات خلال فترة زمنية
غالبا ما يسمى الثورة الزراعية




10

فقد حدث تحول ملحوظ في التطبيقات الزراعية
خلال القرن الماضي ردا على التكنولوجيات الجديدة. وخاصة، جعلت طريقة هابر
بوش لتكوين نترات الامونيوم التطبيقات التقليدية لإعادة تدوير المواد
الغذائية مع تناوب المحاصيل وسماد الحيوانات أقل ضرورة.




11

في القرن الماضي اتسمت الزراعة بزيادة
الخصوبة، واستخدام الأسمدة الصناعية والمبيدات، والتربية الانتقائية،
والآلية، وتلوث المياه، والدعم الزراعي




12

تلعب الزراعة دورا حيويا فى اقتصاد الدول
النامية وتمثل المصدر الرئيسى للغذاء والدخل والعمل لسكانها الريفيين. ويعد
التطور فى الزراعة واستخدام الأراضى أمرا أساسيا لتحقيق الأمن الغذائى
وللتخفيف من حدة الفقر والتنمية المستدامة بشكل عام.




13

يتضمن تقرير الفاو السنوى عروضا حول عناصر
السياسة التى تؤثر فى الأداء الزراعى فى الفترة الأخيرة على المستوى
العالمى والإقليمى ويناقش قضايا ذات إهتمام جارى أو ناشى وتقدم تحليلات
متعمقة لأحد الموضوعات المختارة والمهمة للغذاء العالمى والزراعة.




14

تناقش الورقة الذى أعدت من أجل مؤتمر الأمم
المتحدة الثالث حول الدول الأقل نموا ( والذى عقد فى بروكسل فى الفترة من
14 إلى 20 مايو 2001 ) دور القطاع الزراعى فى تخفيف حدة الفقر وفى النمو
الاقتصادى المستدام والتنمية فى الدول الأقل نموا.


15

قامت الوحدة الخاصة للتعاون التقنى بين
الدول النامية التابعة لبرنامج الأمم المتحدة الإنمائى بتجميع نماذج
للمشروعات الناجحة فى الزراعة والأمن الغذائى والمجالات المرتبطة بها
لتبادل الأفكار والخبرات والسياسات والأساليب بين الدول النامية.




16

فى عام 2000 أطلقت الفاو مشروعا لمدة ثلاث
سنوات لكى تدعم صانعى السياسة بالبصيرة وأدوات ومعلومات معينة لتحليل أدوار
الزراعة وآثار السياسة المرتبطة بها على التنمية الزراعية والريفية
المستدامة.




17

تقوم هذه الوثيقة - بإعتبارها جزءاً من عرض
البنك الدولى لاستراتيجيته حول التنمية الريفية - بتقييم كيف يمكن لأنظمة
الزراعة أن تتغير وتتكيف على مدار الثلاثين عاما القادمة، وتوضح أولويات
الاستثمار فى الأمن الغذائى والتخفيف من حدة الفقر والنمو الاقتصادى، وتحدد
التوجهات والتكنولوجيا التى ستساهم فى تحقيق هذه الأهداف.




18

مع توسع المدن ، تختفى الحواجز بين الأنشطة
الحضرية وشبه الحضرية والريفية وتذوب. وتشير الدراسات إلى أنه ما يصل إلى
ثلثى عائلات المدن والمناطق المحيطة بها يشتغلون بالزراعة: وذلك يمثل فرص
للتغذية وأنشطة مدرة للدخل ولكنه يشكل بعض المخاطر أيضاً




19

بدأ الإنسان بالزراعة المغطاة في إنتاج
شتول الخضراوات بزراعة البذور في أحواض ذات اتجاه معين حيث يستفيد من
الأشعة الشمسية لأطول فترة من النهار، خلال أيام الشتاء.




20

ويغطيها السماد العضوي الذي يمنحها الدفء
بالليل، كما أن الأحواض تغطى ببعض جذوع الأشجار الصغيرة مع بعض الأعشاب
البرية لتحول دون وصول الحرارة المنخفضة إلى البادرات الصغيرة،وتقضي عليها،
بالإضافة إلى إشعال الوقود بالقرب من هذه المشاتل ليحول دون وصول الصقيع
إلى نباتاتها في الأيام الخالية من الغيوم والتي يتوقع حصول الصقيع بها وقد
كان بعمله هذا يحصل على إنتاج باكوري إلى حد ما.




21

ومن خلال تلك الاستفادة التي يحصل عليه
الإنسان، طور عمله فأصبح يغطي الأحواض، بألواح زجاجية بدلاً من الأعشاب،
الأمر الذي ساعد في الحصول على شتول جيدة النمو،




22

لمس الإنسان تلك الاستفادة، وجدوى ذلك
العمل الذي فاق بنتائجه ماسبق، فانتشرت البيوت الزجاجية، واستخدمت في أغراض
التربية والتهجين لبعض النباتات، وتطورت معداتها وأجهزتها،




23

واستخدمت فيما بعد للإنتاج الباكوري، ولم
تزل تستخدم في بعض أنحاء العالم، إلا أن تكاليف إنشائها المرتفعة، وعدم
تمكن أي امرئ من إقامتها، مكنت الإنسان وجعلته يستخدم البلاستيك لأغراض
التغطية،




24

وكانت أول تجربة خلال عامي 1954-1955 في
الولايات المتحدة الأمريكية وإنكلترا، ومنذ ذلك التاريخ والعلماء المختصون
عاكفون على دراسة البيوت البلاستيكية وإمكانية زراعة الخضراوات والزهور
ضمنها،




25

توصلوا إلى إمكانية استبدال البلاستيك مكان
الزجاج في الزراعة مع تغيير شكل الهيكل، وتطور استخدامه، فقد كان يستعمل
في أغراض التغطية بالإنفاق المنخفضة لإنتاج الشتول، ومن ثم استخدمت البيوت
البلاستيكية الثابتة والمتنقلة لأغراض الزراعة الواسعة، والإنتاج الكثيف
للمحاصيل الاقتصادية، وأصبحت كافة العمليات الزراعية تنفذ ضمن البيت آلياً.




26

هذا وإن معظم دول أوروبا المحاذية للبحر
الأبيض المتوسط، وبلاد الشرق الأوسط ذات المناخ المعتدل تعتمد هذه الزراعة
في إنتاج الخضراوات بشكل رئيسي والزهور، وتصدر الفائض من الإنتاج إلى دول
شمالي أوروبا،




27

وتقدر الزيادة السنوية في إنشاء البيوت
البلاستيكية في كل من فرنسا وإسبانيا وإيطاليا بـ15-20% وقد دخلت هذه
الزراعة إلى القطر العربي السوري في عام 1976 وهي الآن في تطور على مستمر،
وازدياد في المساحة والإنتاج، لأن المزارع أخذ يلمس فائدتها في الإنتاج
الزراعي.




28

تعريف الزراعة المغطاة

هي إنتاج الخضراوات والزهور ضمن أنفاق أو
غرف بلاستيكية أو زجاجية مدفأة بالأشعة الشمسية أو المدفأة ، مع تأمين حاجة
النباتات البيئية وحمايتها من التيارات الهوائية، ومن الآفات الزراعية،
بهدف تزويد الأسواق بمنتجاتها خارج أوقات مواسمها الطبيعية.




29

مميزات الزراعة المغطاة :

تمتاز الزراعة المغطاة عن الزراعة بالعراء
بمايلي


تقدم
خضراوات وزهور خارج موسمها الطبيعي وفي وقت انعدامها.




30

مواصفات المنتجات جيدة، حيث أنها أنضر
شكلاً وأقل تلوثاً بذرات التراب الخ.. مما يساعد على استهلاكها بأكملها،
ومما يزيد من ربح هذا النوع من الزراعة.




31

تقلل أو تمنع الخسائر التي تنتج من تغير
الأحوال الجوية، لذا فهي تعتبر ضماناً ضد عوارض البيئة الطبيعية في حال
توفر الإدارة الناجحة.




32

إن إنتاجية وحدة المساحة يفوق الزراعة في
العراء بكثير.




33

يمكن تكثيف الإنتاج الزراعي بحوالي 200% من
جراء استخدام التغطية الحديثة في الزراعة، مما يؤدي إلى تأمين حاجة السوق،
وتصدير الفائض وبالتالي إلى توفير العملة الصعبة.




34

زادت من الوعي الغذائي لدى الفرد من جراء
تواجدها في غير أوقاتها.




35

تسمح بوضع برنامج دقيق للإنتاج، ومن هنا
يمكن التعاقد على بيع المنتجات بانتظام.




36

العوامل المساعدة لنجاح الزراعة المغطاة :

أن تكون التربة المراد إقامة البيوت
البلاستيكية عليها ذات قوام خفيف وخصبة، عميقة وجيدة الصرف، ومستوية ،
خالية من الأملاح.




37

أن تكون المنطقة المراد إشادة البيوت
البلاستيكية عليها خالية من التيارات الهوائية الشديدة ، وأن تتوفر فيها
مصدات رياح جيدة طبيعية أو صناعية.




38

أن تكون البيوت البلاستيكية بعيدة عن الظل
تماماً بمسافة لاتقل عن 5 م.




39

توفر مصدر مائي كافي للري.



40

أن يكون الموقع في مكان يسهل به تأمين
الأيدي العاملة .




41

أن يكون الموقع قريباً من أماكن تصريف
الإنتاج، كالمدن الكبيرة، بحيث يكون لديها المقدرة على امتصاص أغلب
الإنتاج.




42

توفر مصدر كهربائي إضافي لتأمين التدفئة
والتهوية باستمرار، حتى لاتتعرض النباتات للتلف من جراء انقطاع التيار
الكهربائي.




43

توفر قطع التبديل للمدفآت وأجهزة الري،
وهياكل البيوت في الأسواق المحلية القريبة.




44

اختيار الصنف الملائم للذوق المحلي وذو
إنتاجية عالية.




45

اختيار الموعد الملائم للإنتاج.



46

توفر مواد الزراعة اللازمة كالأصص ،
التورب، الأسمدة ، المرشات ، الخ..




47

الرقابة الصحية الجيدة للنباتات، لكون هذه
الزراعة ضمن ظروف صناعية لها مشاكلها الخاصة بها، ولايمكن التعرف عليها إلا
من أصحاب الخبرة في هذا المجال. وإن انتشار أية آفة ضمن البيوت من الصعوبة
التحكم بها فيما بعد، كما أن توفر الخبرة الجيدة تساعد على التخلص من
الكثير من المشاكل في بدايتها وقبل استفحال أمرها.




48

الخطوات الرئيسية للإنتاج تحت الأغطية :

اعداد وتجهيز الارض للزراعة :

يجب أن تكون التربة خفيفة ومفككة وجيدة
الصرف وخالية من الريزومات ومن الأعشاب، إذا يجب نقب التربة إن كان نوعها
تربة طينية، وتنقى من ريزومات الحشائش ومن بقايا المحصول السابق في حال
استخدامها لأول مرة ويجري تنعيمها بالديسك، وبعد ذلك تقام هياكل البيوت
البلاستيكية عليها.




49

تعقيم التربة

بعد إقامة الهياكل وإضافة الأسمدة المقررة
لكل بيت، يجرى تعقيم لتربة البيوت البلاستيكية التي تعتبر أهم عملية زراعية
في القضاء على الآفات الضارة الموجودة في التربة، وتنفذ العملية بعدة طرق
منها




50

التعقيم بالحرارة: وهي طريقة جيدة إلا أنه
يعاب عليها أنها تقضي على كافة الكائنات الحية الموجودة في التربة، ومنها
النافعة وذات تكاليف كبيرة خاصة إذا كان عدد البيوت قليلاً.



_________________



توقيعي





منتديات الحلم تعود بحلة جديدة

avatar
المآيسترو الشمآلي
طاقم الادارة
طاقم الادارة
ذكر

عدد المساهمات : 168

نقاط : 3023

ت.التسجيل : 03/10/2011

العمر : 26

اين تعيش : இ الفَنِيدَقِْ இ

العمل/الترفيه : تقني متخصص .......

المزاج : فووووور

رد: معلـــــــومــات خاصـــة بمجــــــلة الزراعة والفلاحة

في الخميس 06 أكتوبر 2011, 20:30



51

التعقيم باستعمال بعض المواد الكيماوية: وفيما يلي شرحاً لأهم هذه المواد:



52

التعقيم باستعمال بروميد الميثيل: إن مادة بروميد الميثيل عبارة عن مادة غازية تنتشر في التربة، وتكون معبأة ضمن اسطوانات غازية كبيرة أو ضمن علب صغيرة، تزن الواحدة حوالي 680 غ ، وتستعمل هذه المادة للقضاء على كافة بذور الأعشاب والفطريات والنيماتودا الموجودة في التربة.



53

تستخدم في التربة المفلوحة وذات الرطوبة المناسبة وتستعمل بنسب تتراوح 50-100 غ/م2 حسب نوع التربة وإصابتها بالآفات المذكورة أعلاه ويمكن زراعة التربة بعد تعقيمها بـ3-4 يوم لاتستعمل هذا المادة لتعقيم التربة المراد زراعتها بشتول القرنفل أو الغريب ولاينصح باستعمال هذه المادة من قبل أي شخص لكونها مادة سامة وخطرة جداً، وإن أي تسرب للغاز من خلال الغطاء البلاستيكي يؤدي إلى هلاك العامل الزراعي، لذا ينصح العمال المنفذين بارتداء الأقنعة الواقية والكفوف المطاطية مع لبس الأحذية المطاطية لحمايتهم من خطر هذه المادة على أجسامهم.



54

الفابام : مادة مطهرة كيماوية سائلة تستعمل للقضاء على أمراض الذبول المستوطنة في التربة والديدان الثعبانية، وبالإضافة إلى القضاء على بذور بعض الأعشاب والحشائش الموجودة في التربة، وتستعمل هذه المادة بمعدل 100 سم3 منها لكل 2 ليتر ماء، ترش في 1 م2 من التربة المفلوحة والمستحرثة وبعد نثر المادة بشكل متساوي على كامل المساحة ترش بالماء حتى يصل عمقه إلى 20 سم في التربة، وتغطى التربة بالبلاستيك، وتغلق الأبواب والنوافذ وتترك حوالي 20 يوم ثم تحرث بمحراث معامل سلاحه بالمادة ذاتها حتى تتطاير أبخرتها، ولاينصح بزراعة التربة قبل مرور شهر على بداية التعقيم.



55

وهذه المادة مخرشة للأنسجة المخاطية وتسبب سيلان الدموع، لذا ينصح االقائمون على العملية بلبس الأقنعة الواقية والكفوف والأحذية المطاطية



56

البازاميد : مادة البازاميد عبارة عن مسحوق ناعم شبيه بمادة سلفات الأمونيوم، تستعمل بمعدل 50-60 غ للم2 من التربة، حيث تنثر على التربة بشكل منتظم ويخلط بها بواسطة الكالتيفاتور ثم تسقى التربة بواسطة مياه الري أو بمرش كبير لترطيب الجزء العلوي من التربة وتغطى بالبلاستيك بعد ريها حتى يتم التعقيم بشكل جيد، ويمنع دخول العمال إلى داخل البيت خشية استنشاقهم الأبخرة المتصاعدة وتسممهم.تعزق التربة بعد ثلاثة أسابيع من تعقيمها ، وتترك حوالي الشهر للتهوية ولتصاعد أبخرة المادة منها.



57

اختيار الصنف الملائم :

يلعب الصنف دوراً هاماً في الإنتاج تحت الأغطية وتنتج شركات إنتاج البذور أصنافاً عديدة للمحاصيل الزراعية تحمل أسماء تجارية مختلفة، ولايمكن التعرف على هذه الأصناف ومواصفاتها إلا من خلال التجربة والبحث والرجوع إلى المختصين في هذا المجال



58

هذا ولكل محصول من محاصيل الخضراوات التي تزرع ضمن البيوت البلاستيكية مواصفات إنتاجية خاصة به يجب الانتباه إليها حين زراعة المحصول قبل شراء البذار، كما ويجب التعرف على الذوق المحلي وحاجة السوق المحلية أيضاً حتى يتم اختيار الصنف الملائم في الشكل والحجم والصلابة وقابليته للتصدير، بالإضافة إلى مواصفات أخرى من حيث مدى مقاومة الصنف للأمراض الخطرة والمستوطنة في التربة ومواصفات النمو الخضري للنباتات الخ



59

وسنشير إلى مواصفات أهم محصولين من الخضراوات يزرعان ضمن البيوت البلاستيكية وهم االبندورة :



60

يجب أن يكون النمو الخضري كثيفاً.



61

يجب أن يكون حجم الورقة متوسطاً.



62

تكون الثمار ملساء مستديرة أو مفلطحة.



63

أن تكون الثمار عديمة التفصيص.



64

أن تكون الثمار قليلة البذور.



65

أن تكون الثمار حمراء اللون



66

أن يكون اللحم سميكاً



67

أن تكون متوسطة إلى كبيرة الحجم.



68

أن تكون السرة أثرية.



69

أن يكون عنق الثمرة سطحياً أو صغيراً.



70

أن تتحمل الثمار الشحن إلى مناطق بعيدة – صلبة – وهذا يتوقف على سماكة اللحم ونسبة العصير في الثمرة بشكل عكسي.



71

أن تتحمل أو مقاومة لأمراض الذبول والنيماتودا.



72

أن يكون الإنتاج متجانساً في مواصفاته من بداية الموسم لنهايته في الشكل والحجم.



73

أن يكون الإنتاج غزيراً.



74

أن يكون النمو غير محدود حتى يعطي الإنتاج لأطول فترة ممكنة.



75

انتاج الشتول :

للحصول على شتول ذات مواصفات نباتية جيدة لابد للقائم بالعمل أن يكون ملماً بأصول إنتاجها لأن الأخطاء التي ترتكب في إنتاج هذه الشتول لايمكن تداركها فيما بعد، بل ستؤثر على الإنتاج، لذا لابد من توفر الخبرة الفنية الجيدة في هذا المجال بالإضافة إلى التعرف على مواصفات الصنف المراد زراعته من خلال التالي:



76

الفنيين المختصين: في هذا المجال الذين يعطون تعليمات الزراعة كاملة للصنف بالإضافة إلى مواصفاته الزراعية وطرق زراعته.



77

الكاتالوج الرسمي للصنف: الوارد من شركة إنتاج البذار والذي يحمل اسماً واضحاً للصنف.



78

إن معظم الأصناف المزروع ضمن البيوت البلاستيكية هجينة: وهذا يعني ارتفاع أسعار البذار إلى درجة غير معقولة إلى حد ما، لذا يجب الانتباه إلى العبوات النظامية والممهورة من قبل الشركة المنتجة للبذار وتحت إشراف الجهات الرسمية.



79

حين شراء البذار يجب مراعاة نوعية الصنف: هجين أم عادي، وبالنسبة للبذور محدودة النمو أم غير محدودة النمو، وعدم الرجوع إلى السعر المنخفض في الشراء الذي يتم الرجوع إليه أحياناً ، لأن الزراعة المغطاة لاتحتاج إلى بذار كثير على خلاف الزراعة في العراء التي تحتاج إلى كمية من البذار.



80

موعد الانتاج

الغاية من إقامة البيوت البلاستيكية هي تقديم الإنتاج في أوقات نادرة محاصيل الخضراوات والزهور لذا يجب معرفة هذه الأوقام ليتم بالتالي تحديد الإنتاج الأعظمي لها، فمثلاً الخيار يحتاج إلى 50-60 يوم ليبدأ الإنتاج بينما البندورة تحتاج من 70-90 يوم حتى تبدأ الثمار بالقطاف، أما القرنفل فيحتاج إلى أكثر من 120 يوم لبداية قطف أزهاره، ومتى تم معرفة ذلك يمكن زراعة البذار في الوقت المناسب لهذا الإنتاج.



81

الري :

الرطوبة عامل أساسي ومحدد في الزراعة، والماء عنصر الحياة بل وأصلها، وإن زيادة كميات المياه تؤدي إلى تعرض النباتات للإصابة بأمراض كثيرة، ومن أهمها الأمراض الفطرية التي تنتشر في ظروف زيادة الرطوبة وارتفاع درجات الحرارة، وإن قلة الرطوبة عن الحد المسموح به لكل محصول تؤدي إلى فشل حبوب اللقاح في الإخصاب بالتالي إلى قلة أو عدم الإنتاج.



82

وتنتشر طرق ري عديدة في الزراعة المغطاة منها الري بالراحة وهذا لاينصح بها لأنها تزيد من نسبة الرطوبة الجوية، وتساعد على انتشار الأمراض، ومشاكل أخرى وكذلك طريقة الري بالرشح أيضاً لاينصح بها للري في الأراضي الطينية. لقلة المياه التي تعطيها، وإن طريقة الري بالتنقيط هي أفضل طريقة للري، حيث أنها تعطي كميات المياه المناسبة لكل محصول، لذا يجب على المزارع أن يكون ذو دراية وخبرة كافيتين في استخدام هذه الطريقة وبكميات المياه المناسبة لكل محصول.



83

التسميد :

الزراعة المحمية تعتبر زراعة مكثفة، وإن الإنتاج من وحدة المساحة فيها يجب أن لايقل عن 200% ، لذا يجب العناية بالتربة وذلك بتحسين خواصها الفيزيائية والكيماوية لتأمين حاجة النباتات المزروعة، وتعويض الفقد الذي يحصل منها بتحليل التربة ومعرفة العناصر الموجودة ونسبتها، وعلى أساس ذلك يعمل برنامج التسميد المناسب للمحصول المراد زراعته.



84

إضافة السماد البلدي يفضل أن يكون متخمراً وقديماً، ومن زبل الماعز والغنم، وإن لم يتوفر ، فيضاف من روث البقر المتخمر، ويحتاج الدونم 20م3



85

أما الأسمدة الكيماوية فتتوقف كمياتها على نوع المحصول المراد زراعته ضمن البيت البلاستيكي سواء كانت أساسية قبل الزراعة أو بعد الزراعة ويوجد منها أنواع متعددة، منها الجافة، أو القابلة للذوبان، أو السائلة...



86

توجيه النباتات :

إن عملية توجيه النباتات في الزراعة المغطاة تعتبر أساسية وهامة جداً للحصول على إنتاج وفير ومواصفات ثمار ممتازة، لأن بعض النباتات تحتاج إلى خيط في توجيهها كالبندورة والخيار، وبعضها الآخر لاتحتاج نباتاتها في التوجيه إلى الخيط إنما تحتاج إلى توجيه حواملها الزهرية ضمن أحواض صغيرة كالقرنفل. هذا وإن الجهل في كلا النوعين يؤدي إلى تدني نوعية الإنتاج



87

ويتم توجيه النباتات التي تسلق على خيط عمودي بعد أسلاك طولانية فوق سطح التربة، على أبعاد نظامية ويقابلها في الأعلى وعلى ارتفاع 2 م أسلاك أخرى تربط الخيطان فيما بينها على الأبعاد الموصى بها للمحصول، فمثلاً البندورة على بعد 35-40 سم حسب الصنف، والخيار على بعد 40-45 سم أيضاً حسب الصنف المراد زراعته ويتم لف النباتات حول الخيط العمودي باتجاه عقارب الساعة وبكل هدوء ودراية ، لأن أي خطأ وخاصة مع البندورة يؤدي إلى كسر ساق النباتات ، وبالتالي قلة الإنتاج، ويرافق هذه العملية إزالة الأفرع الجانبية النامية من آباط أوراق البندورة



88

أنواع البيوت البلاستيكية المستعملة في الزراعة

تنتشر في الزراعة المحمية أنواع متعددة من البيوت البلاستيكية والأنفاق المغطاة، وسنعمد إلى شرح أهم هذه البيوت، وإن أكثرها شيوعاً في الأيام الحاضرة هي



89

البيوت التي عرضها 8م وطولها يتباين بين 51.75-75 م أو أكثر من ذلك

ويتكون هيكل هذه البيوت من مواسير المياه العادية المغلفنة والتي قطرها بحدود 1.25 إنش -1.5 إنش بالنسبة للأقواس وهي تصنع محلياً من بعض جهات القطاع العام والخاص وتشد هذه الأقواس مع بعضها بواسطة مواسير أخرى قطرها نصف إنش، ويكون الوصل على شكل حرف+ وهي عبارة عن جسور تثبت الأقواس في أمكنتها وعددها خمسة جسور: إثنان في الجوانب على سطح التربة، وآخران بالوسط على الجانبين، والأخير في قمة البيت.



90

البيت البلاستيكي المتنقل

يمتاز هذا البيت عن غيره بأنه سهل البناء والإدارة، ويمكن بناؤه بتكاليف قليلة حيث يبلغ طوله أربعة أمتار وعرضه متران ، أما ارتفاعه فمتر واحد، وبعد انتهاء الموسم يمكن فكه وخزنه، ويحمله شخصان لخفة وزنه، ويثبت على إطار خشبي يثبت الإطار على الأرض بواسطة زاوية حديدية على كل زاوية من زوايا الإطار.



91

يستعمل هذا النموذج في إنتاج الشتول بوقت مبكر، ولإنتاج الزهور الحولية، وللإسراع بنضج بعض المحاصيل الشتوية كالخس



92

النفق المنخفض:

يستعمل هذا النموذج لإنتاج الشتول فقط، ويمكن استعماله لتبكير نضج بعض المحاصيل عدة أيام عن الزراعة في العراء



93

يبلغ عرض النفق 80 سم وارتفاعه 60-70 سم، ويستعمل في إنشائه الحديد المبروم بقطر 5-6 مم وتجري تغطيته بالبلاستيك العادي حيث يثبت أحد طرفيه الطوليين بالتراب، والطرف الآخر يبقى حراً ، إنما يثبت بواسطة أحجار، أوبثنيه طولياً على مسافة 7-10 سم ووضع قضيب حديدي بقطر 14 مم حتى يمنع فتح البلاستيك أثناء هبوب الرياح.



94

إدارة البيت البلاستيكي

لايؤمن البيت البلاستيكي بتجهيزاته حاجة النباتات المزروعة من حرارة ورطوبة، الخ تلقائياً (إن لم يكن هناك آلات وأدوات تعمل بشكل أوتوماتيكي لضبط الظروف المناخية) ومع كل ذلك لابد من تدخل المرء لتعديل الأحوال الناتجة من الجمع بين البيئة الطبيعية وبين استخدام الظروف الصناعية وأهمها:



95

الرطوبة: من الضروري المحافظة على الرطوبة الكافية ضمن البيت البلاستيكي حتى يعيش ضمنها المحصول بشكل جيد لأن زيادتها عن الحد المسموح به يؤدي إلى انتشار الأمراض التي تفتك بالمحصول وإلى انعدامه فيما بعد إذا كانت الرطوبة ضمن البيت أقل مما يجب عليه فإن يحدث تشوهات للثمار والأزهار وللنباتات كما وأن التمثيل الضوئي يكون ضعيفاً وقد يصل النبات إلى مرحلة الذبول والموت.



96

وبما أن تصميم البيت البلاستيكي هو أن يكون حكم الإغلاق وضد نفاذية بخار الماء لذا يجب الانتباه إلى عدم زيادة الرطوبة عن الحد المسموح به لكل محصول وفي هذه الحالة يمكن معالجة الأمر بالتهوية وتقليل كمية المياه المعطاة للنباتات والتبعيد بين فترات الري وفي حال قلة الرطوبة عن المسموح به يمكن معالجة الأمر عن طريق الري أو وضع الماء ضمن أوعية لزيادة الرطوبة الجوية أو بتخفيض الحرارة ضمن البيت إن كان الطقس يسمح بذلك لأن معدلات التشبع بالرطوبة تزداد كلما نقصت حرارة الهواء.



97

الانتباه إلى زيادة الرطوبة في مرحلة القطاف تساعد على زيادة إنتاجية الخيار والبندورة وغيرهما، وتحسن من مواصفات الثمار إن لم تكن النباتات مصابة بالأمراض وإذا انتشرت الأمراض فإنها لاتكون خطرة إلا إذا سمحت الحرارة الليلية للرطوبة بالوصول إلى درجة التشبع.



98

التهوية: إن البيوت البلاستيكية المجهزة للإنتاج الزراعي مزودة بفتحات جانبية وفي السقف أو بشبابيك جانبية أو بمراوح طاردة لأن التهوية ضمن البيت تعمل على

إنقاص معدل رطوبة الهواء الداخلي. تعمل على حسن توزيع الرطوبة ضمن البيت. تجديد الهواء الداخلي لأنها تعمل على إنقاص معدل ثاني أوكسيد الكربون ضمن البيت .التقليل من معدلات الحرارة أثناء الارتفاع



99

وتكون التهوية بواسطة المروحة المزود بها المدفئ التي تعمل بشكل منفصل عن طريق تحريك الهواء الداخلي بالإضافة إلى النوافذ الجانبية والفتحة العلوية أو الشبابيك الجانبية التي تفتح إلى الخارج. أو بالتهوية الصناعية باستعمال مراوح طاردة تعمل على طرد الهواء من البيت واستبداله بالهواء الخارجي وهذه تثبت على جانبي البيت وتعمل على تجديد الهواء 12 مرة في الساعة وحتى 50-60 مرة في الساعة حيث تعمل على امتصاص الهواء البارد من الخارج بواسطة الفراغ الذي تحدثه هذه المراوح من خلال طردها للهواء الخارجي.



100

التدفئة : إن المحاصيل المزروعة ضمن البيت البلاستيكي هي محاصيل صيفية تحب الدفء ولايمكن استمرار حياتها إن لم يتوفر لها ذلك وكل بيت مجهز بمدفآت قدرتها حسب مساحة البيت وهي تعمل على المازوت والكهرباء، وتهدف تدفئة البيت إلى : رفع درجة الحرارة في الفترات الحساسة من عمر النبات.تحريك الهواء المشبع بالرطوبة، وتتوقف درجة الحرارة المطلوبة على حاجة النباتات على مدى النقل الحراري لمادة الغطاء ومعدل تجدد الهواء الداخلي في البيت.


_________________



توقيعي





منتديات الحلم تعود بحلة جديدة

الرجوع الى أعلى الصفحة
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى